نظام متابعة وتقييم أثر مبادرة الحكومة لتنمية الألف قرية

التــاريخ: 24 أكتوبر 2010
  أطلق مركز العقد الاجتماعي نظام متابعة وتقييم أثر المرحلة الأولى من مبادرة الحكومة لتنمية الألف قرية الأكثر فقرا، ويعد الإصدار الجديد أحد أحدث مطبوعات المركز التي تهم الباحثين والعاملين في مجال التنمية والإعلاميين والمهتمين بالشأن العام.
  ويهدف نظام متابعة و تقييم أثر المبادرة في المقام الأول إلى مساعدة الحكومة المصرية والقائمين علي تنفيذ المبادرة، من خلال رصد و متابعة التقدم في التنفيذ، وإتاحة المعلومات بصورة مستمرة ، و إصدار التوصيات اللازمة بما يُمكِّن من تعديل أو تحسين برامج المبادرة أثناء تنفيذها، لضمان فعالية وكفاءة واستدامة نتائج هذه البرامج.
  وقد تم إجراء المسح الأساسي في أفقر 151 قرية، وهي تمثل المرحلة الأولى من مبادرة الحكومة لتنمية الـ 1000 قرية الأكثر فقراً في ست محافظات: المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والشرقية والبحيرة ، كما اصدر  مركز العقد الاجتماعي أيضا تقارير وصفية لكل قرية من الـ 151 قرية و التي تعكس السمات الرئيسية لكل منها والاحتياجات الفعلية للمجتمعات وفقاً لما نتجت عنه المناقشات و الزيارات الميدانية والمقابلات مع سكان هذه القرى والإدارات المحلية. و سوف يقوم المركز في القريب العاجل بإصدار عددا من الدراسات مثل دراسة "ما بين الفقر والأحوال المعيشية الهشة" و المستخلصة من نتائج المسح الأساسي لقري المرحلة الأولى من المبادرة و دراسات قطاعية أخري تتعلق بضمان جودة الخدمات المقدمة مثل التعليم و الصحة، و بعض الدراسات ذات الموضوعات المحددة.
  يذكر أن الحكومة المصرية قد أعلنت عام 2007 عن عزمها استهداف الـ 1000 قرية الأكثر فقراً (من بين إجمالي ما يقرب من 5000 قرية) وذلك في سياق الإجراءات التي تتخذها للتصدي للفقر. وقد تم تحديد الألف قرية الأكثر فقراً بالاعتماد علي خريطة الفقر التي تم حسابها عام 2006 بواسطة وزارة التنمية الاقتصادية. 
لتحميل الدراسة :
 

أضــف تعليقك

بحــوث ودراســات أخـــرى

الموقع الحالي لمصر علي خريطة المؤشرات الدولية والمحلية للحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد

02 فبراير 2015

موجز سياسات الموقع الحالي لمصر علي خريطة المؤشرات الدولية والمحلية للحوكمة الرشيدة ومكا... المزيد

Site Requires