المسؤولية الاجتماعية

التــاريخ: 01 مايو 2013
يؤمن مركز العقد الاجتماعي بأن مبدأ المسؤولية الاجتماعية هو أحد الأولويات الرئيسية على أجندة أعماله. لذا يعمل المركز على تعزيز جهود التنمية لصالح الفقراء بهدف تحقيق حياة كريمة لهم بصفة خاصة، ولجميع المصريين بصفة عامة وذلك من خلال عدد من المبادرات منها:
 بناء شراكات لتنمية المجتمع المحلي
كان مركز العقد الاجتماعي سبّاقًا إلى بناء شراكات عديدة مع أطراف العقد الاجتماعي (الجهات الحكومية المختلفة، ومنظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص، وذلك لتمكين المجتمعات الفقيرة في العديد من المجالات، ويعمل المركز كوسيط لتنسيق مختلف الجهود، وتقييم أثر المبادرات، وتحديد الدروس المستفادة، وتشجيع التوسع في نماذج الشراكات الناجحة وتكرار هذه النماذج.
ويتواصل مركز العقد الاجتماعي مع مختلف شركاء التنمية من أجل تسهيل عقد حوار لطرح مبادرات مشتركة وفعّالة على أرض الواقع للوصول إلى النموذج الأمثل للمسؤولية الاجتماعية من خلال بناء شراكات متوازنة تحقق في النهاية مصالح المجتمع.
 
مبادرة العدالة الاجتماعية في قطاع التعليم
بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، وبالمشاركة مع الكيانات الناشطة في مجال التعليم، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص، ورجال الأعمال، ومؤسسات تنموية أخرى، أطلق مركز العقد الاجتماعي مبادرة "العدالة الاجتماعية في قطاع التعليم" من أجل طرح نموذج واقعي للتعليم التنموي الذي يستهدف توفير المقومات الأساسية لتحقيق عدالة اجتماعية حقيقية في التعليم، وذلك في المجتمعات الأكثر فقرًا في قرى صعيد مصر. ويسعى مركز العقد الاجتماعي إلى توسيع نطاق هذه المبادرة وتكرارها في مناطق أخرى حتى يمكن تحقيق تغيير حقيقي بعيد المدى وعميق الأثر في قطاع التعليم.
 
 مبادرة صنع في صعيد مصر
في عام 2014 بذل مركز العقد الاجتماعي جهودًا مكثفة للتنسيق والتعاون مع مراكز التكنولوجيا والابتكار بوزارة الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لطرح مبادرات تنموية في عدد من القرى الأكثر فقرًا، وذلك في إطار تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة في صعيد مصر، وتغطي هذه المبادرة المحافظات التي تقع في صعيد مصر وذلك لتطوير مختلف الصناعات، وإدخال صناعات جديدة من خلال بناء شراكة فعّالة مع الحكومة من جهة، ومع القطاع الخاص والمجتمع المدني من جهة أخرى حتى يمكن دفع عجلة التنمية، وإحداث طفرة اقتصادية في صعيد مصر.
مبادرة التنمية المتكاملة في النوبة
أطلق مركز العقد الاجتماعي في عام 2014 مبادرة التنمية المتكاملة في النوبة في إطار الاهتمام بالمناطق الحدودية الذي طال إنتظاره وذلك لتحسين مستوى معيشة المواطنين في هذه المناطق. وقد نظم المركز سلسلة من اللقاءات مع المنظمات الأهلية النوبية بهدف رصد فرص التنمية، والتعرف على احتياجات أهالي النوبة، ووضع سياسات للتنمية المتكاملة والمستدامة، ولتعظيم استفادة أهالي النوبة من الموارد الطبيعية والبشرية المتاحة هناك.
خريطة المسؤولية الاجتماعية
في إطار المهام التي يضطلع بها مركز العقد الاجتماعي ومنها تعزيز المشاركة المدنية في صنع القرار، قام المركز في عام 2009 بوضع نموذج لتطبيق نظام تقييم احتياجات المجتمعات المحلية بالمشاركة في الـ 151 قرية الأكثر فقرًا في مصر، ويعتمد التقييم على تحليل فجوة الاحتياجات استنادًا إلى الأدلة العلمية، وبناءً عليه يتم تحديد التدخلات التنموية التي وضعت أولوياتها هذه المجتمعات المحلية، وتم تنظيم هذه التدخلات في صورة خريطة تفاعلية للمسؤولية الاجتماعية (http://www.srmap.net.eg  (تقدم بيانات عن المشروعات المطلوبة على مستوى القرية، والوحدة المحلية، والمراكز، من مختلف الأطراف المعنية المهتمة بالتنمية وذلك للمشاركة في الأنشطة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية.
ولتشجيع الأطراف المعنية المهتمة بالتنمية على إنشاء المشروعات، وتسهيل ذلك عليهم، تقدم خريطة المسؤولية الاجتماعية مجموعة من المشروعات المقترحة التي يمكن تنفيذها في القرى الأكثر فقرًا، مُرفقًا بها دراسات الجدوى الاقتصادية التي تم إقرارها ووضعها على الخريطة أيضًا.
ويقوم مركز العقد الاجتماعي بالعديد من الأنشطة للترويج للمشروعات المدرجة على الخريطة، والدعاية لمبادئ المسؤولية الاجتماعية، وتقديم الدعم للشركاء المعنيين.

أضــف تعليقك

الشركـــاء

Site Requires